Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الأحد، 25 ديسمبر 2011

حبيبتي ..!













حبيبتــــي




ماذا فعلتي بي ...!!


جعلتي مني خيالاً


فوق أجنحة الوهم !


وأثرتي براكــين 


إنطمرت أطواراً وأطواراً


نزفت إلى أن غرقت أوردتي 


وذاب فؤادي


وأدمت جوارحي


وتشرنقت بطاحي


وارعورعت أفلاكي


فأصبحت أنثر بردا


وأحيا زهرا


وأغرس أرضا


لتثير أكواما وأكداسا


تغطت تحت اغبرة الايام ...!!


فأنتِ غرس حبي ؟! 


وبستان وردي


وسحابة بردي .!!


وأعذوبة شهدي


ونغم عصفورة على غصن وردي .



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أنا على أعتاب نهرك ِ


أستقى حبك ِ


لاتدعينى أتحرر 


من قلادة عشقك 


ربما أرسو على شطكـِ ! 


وأغادر الى روح نفسكـِ 


ربما أشواقى حملتنى



حتى أستنشق عطركـِ 



ليتنى وسادة يعتليها خدكِ !




ليتنى بسمة ترتسم بشفاتكِ ! 



يدا تداعب خصركِ ! 



أنا العاشق المقتحم لبوحكـِ !



ربما يخفق بعد قلبى !



وأزلزل كيان عشقكـِ !!


..
..
..





أحمـ سعيــد ــد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يهمني اثراءكم وتعقيبكم