Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الاثنين، 12 نوفمبر، 2012

على أوتــار حلم ..!!





على أوتــار حلم

/
/
/


على أوتار حلم
وقف اللحنُ حائراً
ما بين شوقٍ
يعانق أجزائي المترامية
والمتناثرة على نواصي العشق السرمدي
وحنينٌ تتلهفُه حنايا الوجدِ
المستفيضةِ في فؤادي !؟
وعند أولِ العزفِ .. مقامات تبدو جديدة
استحضرت روحي مُعانقاً أبجدية الوصل
التي نقلتني من حبل قيدٍ إلى معاقل الحُرية !؟
تجرعتُ رشفة .. تشاجرتْ عليها شُعيرات الوله
المُتلهفة لـِ ضخِ الترياقِ في وريدي
ايــا حُرية المُبتغى امتلكي نبيذ
العاشق الذي نادى
بـِ إعلاء اسمكِ بين جدرانِ وطنه المُنقضي !؟
لتنبري راياتُ الإستسلامِ
بـِ قربانٍ و تعويذاتٍ وطلسماتٍ
أنتِ وحدكِ من استطعتي فكِ رموزها
وعلى طاولة الأمنيات يتوقف الحلم العنيد
عند ناصية اللقـاء ، 
يتمناكِ لُبنى و ليلى
وكل ما تحتويه الأسمــاء .

***

محبتي
أحمـــ سعيــ ــد

هناك 4 تعليقات:

  1. مساء الورد أحمد

    كم أفتقدت واحتك الخضراء المليئة بكل ما تشتهي

    النفس من حروف لأقف بحزن على كل ما فاتني هنا من

    روعة كلمات ونسج مقامات وعزف أبيات لا يتقنها إلا

    الأديب والأخ والصديق أحمد سعيد ...

    سنة هجرية سعيدة عليك وأعتذر بشدة على التقصير

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
    الردود

    1. مساء الورد الكادي
      أخي الحبيب وشاعرنا الألق :
      " ريبـال "
      وكم افتقدت حضورك الراقي
      برقي كلماتك وعذب حديثك ،
      اغدقت على حرفي وهو وليد ما زال يحبو
      في عالم الكلمة .. سعيد باطلالتك الراقية
      وكل عام وأنت في أحسن حال وعام هجري
      سعيد مُبارك عليك وآل بيتك وكل أحبابك
      ولا تعتذر أخي الحبيب فتلك هي الحياة
      تأخذنا بعيداً ثم تعود لتلملم شملنا
      شكراً جزيل الشكر على مرورك القيم
      تحية بك تليق .

      حذف
  2. صباح الغاردينيا احمد الراقي
    وعودة محملة بـ عبق الحرف المميز
    وعلى أرجوحة الحلم لازالت هناك ألف ملكة
    يتمناها قلبك ويرسمها حرفك هي ألف ملكة
    في أنثى من سحر وفتنة "
    ؛؛
    ؛
    كل عام وأنت بخير
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
    الردود

    1. صباح البيلسان وشقائق النعمان
      " ريمــاس "
      وعودة حميدة ميمونة كنتِ فيها الأرقى
      ولا زالت هي هناك وحدها تُعانق الحلم العنيد
      وتجعل من مُحال الأمنيات خارطة تطرد المُستحيل
      فمازالت المسافات قريبة ، وما زلنا نبحث عنها
      كل عام وأنتِ بخير فاضلتي الكريمة
      تتشرف بكِ الصفحات دوماً
      تحية نقية ووردة زكية
      وامتناني .

      حذف

يهمني اثراءكم وتعقيبكم