Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الأحد، 3 يونيو، 2012

خـــاب ظني ..!!!









" خـــابَ ظني "

***

آهـــٍ
أنّ يبدأ القصيد
بألف لون من سُهـادٍ .. من عنــادٍ 
من حدادٍ عن " سعيد "
كم بنيتُ أمنيـاتٌ
طلعُها أفــقٍ بعيد
قد بدأتُ في روابٍ
وانتشيتُ في رحابٍ
كان سكني في ربابٍ
فانتهيتُ في ضباب!
ليت شعري كان وهمٌ
من بحور الهجر أنهل
ليت عمري ما بدوت 
من قلاعكِ ما دونتُ
اقتربتُ  فاحترقتُ
من لهيبكِ اكتويتُ
فهل بحبي قد جنوت 
وفي ملاذكِ انتهيت ؟
هل لقلبي أن ينوح 
ويكأني قد عصيت ؟
كان همي أن أغني أو أبوح
في ربوعكِ امتثلتُ
كيف حالي من زمانٍ ..
 هِمتَ فيه وارتحلت  ؟
كيف أنعي ذكرياتي  ... 
 بعدما عنكِ ارتضيتُ ؟

:

ما لهمي من كســاد 
زاد نزفي في مدادٍ
صار عزفي في كهوفٍ
ضاع مُفتاح التمني
أين كنتِ الأمس عني 
أين أنتِ اليوم مني ؟
صرتُ وحدي في طريقي
قلاع هَجركِ تحتضني !
عدتُ مكسورَ الجبين 
" زاد همي "
وانتُكِستَ
واختُزِلتَ
في سطـور ٍ .. خاب ظني ,

:

ما لقلمي من نكئ يُغشى هَمـاً
ما لعيني وثقب سمعـي عُما و صُما
من يُضمد جرح غائر 
قد توارى في الضيـاع
من يُخمد بركان ثائر 
صار في عُرس الجيـاع 
قد يسيلُ سيلَ جسدٍ أنهشته الضبـاع !

:

فـَ بأي وجه ؟
تلـوحُ في الأفقِ المَرايـا
وصورتي ...
تتوارى في ركنِ الزوايـا
بات عقلي في جنونٍ 
" ارهقته المنايـا "
هل لأني لم أخون ؟
ام أني في عصر السبايــا !
كدتُ أختزل الطريق .. كدتُ التمسُ النهاية 
فالتمستُ أني مسخٌ ..
تلميذ في سخفِ الرواية 
ام أني شيطان رجيم  !!
كل ذهني في الغواية 
بطلٍ هزيلٍ من ورق ..
 كان دوري في البداية !
ما عدتُ أعرف من أنــا 
سـاقيــة ٌ في كبدِ الرحايا 
رقـمٌ مميزُ في الهجير 
قتيلٌ من ضِمن الضحايا 
" خـــاب ظني "
واقتُحِمتَ  .. وكُذِبَ صدقُ النوايــا
" اليوم  لحدي "
وقُفلت عينُ الحكاية .


..
..
..


نبضي وقلمي 
3/6/2012
الساعة / 11.25 مساءاً


أحمــ سعيــد ـــد

هناك 18 تعليقًا:

  1. كدتُ أختزل الطريق .. كدتُ التمسُ النهاية
    فالتمستُ أني مسخٌ ..
    تلميذ في سخفِ الرواية
    كلنا احمد سعيد
    للأسف يا أستاذ احمد
    كلنا يجمعنا نفس الاحباط
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. مســاء شفيف عفيف أديبتنا الراقية :
      " كارولين فاروق "
      :
      بدايةً أرحب بتواجدكِ العذب
      يشرفني دائماً هذا التواجد القيم .
      :
      والإحباط هو وسيلة وقتية نُعبر به
      عن قمة الألم الوقتي الذي ينخر بذوات النفوس ،
      ولكنه ينخفض تدريجياً بمرور الوقت ،
      فترتفع معنويات الروح ويندثر الإحباط !
      أسال الله العلي القدير ..
      ان لا ينالكِ ولا ينالنا اي غم او كدر
      او زرة او شائبة احباط ،
      شرفتِ المحـابر يا قديرة
      تحيتي ووافر امتناني .

      ....

      حذف
  2. اولاً مبروك على النيو لوك للمدونة ..
    ثانياً مازلت ارحل لمدونتك كلما شعرت بالهجير ..ومازلت لا أجد من الكلام ما يكفي للتعبير عن اعجابي بنبض قلمك وقلبك ..دمت ودام قلمك وابداعاته

    ردحذف
    الردود
    1. مسـاء الجمـال وعقد الجمـان :
      " مــامـا .. زيزي "
      :
      بدايةً أرحب بوجودكِ الراقي
      الذي يسعدني دائما و أبداً .
      :
      وبارك الله فيكِ وممنون جدا
      على تهنئتكِ الطيبة ،
      وان شاء الله يكون النيو لوك عجبك يارب .
      :
      وما زلت أنا الآخر لا أجد
      الكلمات التي تفيكِ أو توفيكِ
      قدركِ ومقامكِ الرفيع ،
      فمن عنده الدر لا يُهدى له الصدف
      يسعد الحرف بقراءتك ،
      وتسعد الكلمات بمرورك الراقي
      وتسعد الصفحات بقدومك البهي والنقي
      يتشرف المكان وصاحبه وحروفه بكِ فاضلتي الكريمة
      فمتى تأتين تجلبين لي كل السرور
      دمتِ ودامتِ صفحاتي بكِ تطيب
      كل التحية ووافر التقدير
      وعطر المسـاء .

      ....

      حذف
  3. أستاذي المبدع تشرفت بك ..

    كحبات الندي تساقط

    عطر مجنون فإجتاح

    بشذاه كل الحروف

    وتوهجت بمرورة

    الأسطر والكلمات

    بـ أحساس تفرد بين السطور

    سيدي ..

    وتبقى روحك الطيبه ماتميزك ..

    باقات وردي اليك ,,

    maya ,,

    ردحذف
    الردود
    1. مساء بمسك الطيب وريح العــود :
      " بارعتنا .. مــايـــا "
      :
      بدايةً أرحب بكِ في أول ولوج لقلمكِ
      هنــا ، طابت بقدومكِ الحروف بهجاً وغبطاً ..
      فأهلاً ألف سهلاً يتشرف بكِ المكان وما حواهـ .
      :
      شرف لي ان أكون أستاذا لكِ ,
      وأنا القلم الضعيف الذي لم يزل يحبو
      في عالم الحرف و الكلمة !
      طيبتِ خاطري اعزكِ الله ،
      وقد كان لقدومكِ عبق استنشقه
      كل العابرون من هنـا ,
      فحروفك جاءت كجندول ماء ..
      ارتوى من نهمه كل المكان ،
      سعيدٌ بهذه الإطلالة الوارفة طيباً ,
      بشذى البخـور يستقبلكِ المكـان ..
      وقتما تواجدتِ ،
      لروحكِ الطمأنينة ,
      ولكل جوارحكِ السلام ،
      مسكٌ و عنبر .

      ....

      حذف
  4. مساء الغاردينيا احمد
    لا أدري هل أغبط الحروف أنك كاتبها
    أم أغبطك أن تمتلك ذلك الإحساس والقلم
    رغم ألم السطور وذلك الوجع الذي كتبت به
    ولكن ورب محمد قرأتها أكثر من مرة أبهرتني بروعة الإبداع "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. مسـاء النقــاء و الصفــاء :
      " ريمــــاس "
      :
      بدايةً أرحب بكِ ، والمكان عامراً
      دائمــاً بتواصلكِ الرقراق القيم .
      :
      واجعليني أنا أختي الفاضلة أن أغبط المكان
      وكل ما حواهـ من نسـائم وشذى ..
      وذلك بفضل وجودكِ الراقي الأنيق ،
      حقيقةً اخجلتي تواضعي ،
      وكل القول لا يفيكِ ، وشهادتي فيكِ مجروحة
      أتشرف بأن يكون حرفي لائقاً ،
      بذائقتكِ الكريمة ,
      فلا تُغني كلمات ولا فائدة للسطـور ..
      لولا تواجد النيرين أمثالكِ ,
      اكرمتيني اعزكِ الله
      لروحك جنائن النعمـان
      وأطواق الياسمين .

      ....

      حذف
  5. نبذل المستحيل للحفاظِ على حبٍ يُهدِينَا في أواخر الفصول لعنة !
    نكرهُ طُهرنا و نَقائنا حتى أننا نَصِلُ لكرهِ أنفسنا !
    السيد أحمد سعيد :
    تبهرني كثيراً فحرفك لا يزال جميلاً رغم الألم الذي اكتساهـ !
    ومن نواهـ القلب أتمنى لك سعادة لا تشقى بعدها ابداً
    لروحك طوق فرح ~
    طبت

    ردحذف
    الردود
    1. مســاء الحرف المُضمخ طُهراً أديبتنا :
      " Miss Mystery "
      :
      بدايةً أرحب بعودتكِ ثانياً ,
      وكنتُ على عهدٍ منكِ بقدوم جديد ،
      واليـوم يفي الأوفيـاء بعهودهم ,
      فمـا أجمل الوفـاء بالعهد !
      :
      ودائما وأبداً نبحث عن وجودنــا عبر الأرواح
      التي تسري في هذا الكون الفسيح ..
      نتمنى بأن تكون رحلة الأرواح أبدية !
      فنصحو على حلم جُرد من كل الأمنيـات ،
      لنعلم بأننا نبحث عن هذا الوجود ..
      " في أكوام الضيـاع ! "
      :
      الأستاذة الفاضلة :
      لا أروع من الشجن المستكين بالجوارح ,
      لأنه الحقيقة المستوحاه من أنين القلوب !
      يخرجُ صادقاً فيصل إلي ذوات القلوب صادقاً ،
      ولكِ من نفس النـواهـ دعوة صدق ..
      بأن يكتبكِ الله من عبيده السُعـداء
      لكِ الحرف ينحني ،
      لروحك قناطير عبق ,
      وعطـر المســاء .


      ....

      حذف
  6. قد حلمت باللقاء
    اغمضت عينى باشتهاء
    بين الطبيعة الغناء
    ========
    لارتوى شهد عشق
    بات فى ربا الضاع
    ليت انا ياحلمى
    ما حلمنا باللقاء
    =======
    بعد ان مسحت الاه
    من جبينى
    اعدت للروح الهجاء
    بعد ان ودعت حزنى
    بابتسامة
    اعدت لى بالبعد الشقاء
    ======
    ستبقى لى كل الحكايا
    ستبقى عشقىللنهاية
    تلك كل الحكاية
    =================

    استاذ احمد سعيد عذرا لخربشتى البسيطة فحرفك
    المتميزاسرنا، اخفى وراءه روحاً شفافة محبة فوصل
    الى اعماق قلبىبل اكثر
    قلمك المبدع واناملك الراقية سطرت لنا اصدق المشاعر
    باقة ياسمين
    Elmassa

    ردحذف
    الردود
    1. اعترفي لنفسكِ
      أني بحياتي هكذا رضـيــت
      وبكل خصالكِ السوية
      والغير مُرضــية ارتضيـت
      وبثورانكِ وجنونكِ
      وبغيرتكِ القاتلة اكتـفـيـت
      قولي لنفسك
      أني من نبع عينكِ اهتـديـت
      ومن فيض حنانكِ
      وخفة ظلكِ ارتـويــت
      وإلي أصول مجراكِ ســعــيــتُ
      وبظلكِ الآمن احتـمــيـتُ
      وبنهجكِ الرقراق اقـتــديـتُ
      واني بعتُ عمرى وبعمركِ اشـتــريــتُ
      قولي لنفسكِ
      انني اعتدلتُ واستويــت
      وبكل الماضي رمـــيـــت
      ومن فراقكِِ اكــتـويــت
      قولي لنفسكِ
      انى لولاكِ لـَ نـتـهـيـت
      وسأظل احـبــكِ ما حـــيــيـــت .

      ***

      صباح النسائم العليلة :
      " الراقية .. الماســه "
      :
      بداية أرحبُ بعودتكِ من جديد
      لقد افتقدكِ المكان وما حوى
      عودٌ محمودٌ مبارك أختي الفاضلة
      انرتِ المكان وشرفتيه .
      :
      ومداخلة ومشاطرة رائعة
      اسهبتِ فيـها فكان هذا الإنسجام
      النفسي الرائع الذي استرسلتي فيه الحروف
      بلحن ونغم ، فكانت رائعة حقاً ,
      فشكراً من القلب على هذا الإرتجال الرائع ،
      تتشرف بكِ الصفحات دوماً فاضلتي الكريمة
      كوني والجمال رفقة أبدية
      وتقديري العميق .

      ....

      حذف
  7. رائع ما قرأت هنآآآ

    حقاً أننى أرتويت من سحر الكلمآت

    نبض

    ردحذف
    الردود
    1. صباح الزهر وزقزقة العنــادل :
      المتألقة دومــاً ..
      " نبض "
      :
      بدايةً أرحبُ بكِ
      وبأول هطول لـِ قلمكِ الراقي هنـا ،
      تتشرف بك الصفحات وتتعطر .
      :
      والروعة تكمن فاضلتي في مرور
      ناظريكِ على متواضع سطوري
      حقاً قد اغبطني تواجدكِ
      فلا تحرمي المكان من روعة حضورك
      تحية ندية ووردة زكية
      ونسائم الصبــاح .


      ....

      حذف
  8. دائما أنت في صراع حريري مع الاحرف تصرعك بقافية فترضي (أنت ) عن طيب خاطر وتصرعها بسحر أفكارك فترضي (هي)عن طيب خاطر ...وأنا اشاهد هذا الصراع الأدبي الذي دائما ما ينتهي بحضن العاقشين .. دمت ودامت احاسيسك الراقية

    ردحذف
    الردود
    1. مساء السعادة التي غمرتني
      أخي وحبيبي وأديبنا الثائر دومـاً ..
      " زيـاد "
      وموقعك الرائد دوماً
      " Quicklook "
      :
      بدايةً أشكر لك قبول الدعوة
      وتشريفك هنا بين متواضع سطوري وكلماتي
      تتشرف بك الصفحات أخاً طيباً عزيزاً
      حللت أهلاً ونزلت سهلاً
      متمنياً لك قضاء أسعد الأوقات
      حياك الله وبيـاك .
      :
      ودائماً وأبداً ما تنادي الحروف
      فتأتيك طائعة ،
      تسطر منها الجمال وتجعل الحروف
      تتراقص فوق السطـور !
      اثنيت عليَّ وكنت الحاتم الطائي
      متى ذهب حل كرمه وسخاءه ،
      تشرف بك المكان وما حوى
      وغبطت بقدومك الصفحات تتمايل فرحاً
      فشكرا لقراءتك وقدومك الميمون
      تحيتي و تقديري .


      .....

      حذف
  9. الردود

    1. صبــاح الورد
      الأخت الفاضلة
      " نسمه "
      :
      الجمال في مروركِ الطيب فاضلتي
      فدمتِ بهكذا جمال
      تحية وتقدير .

      .....

      حذف

يهمني اثراءكم وتعقيبكم