Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الأحد، 27 مايو 2012

اطالب بتغيير الشعب المصري ..!!!!








اطالب بتغيير الشعب المصري !!



لقد نهضت مصر ، وقتمــا تنحى رئيسها ،
وأثبت الشعب المصري للعالم كله ،
انه شعب عريق أصيل ينتفض دائماً 
ليقـول لا للظلم لا للقهر لا للجهل !!
تسولبت الحياة ، فقفز فيها من قفز ،
وصعد منها من صعد ، وقتل من قتل ،
ونهب من نهب ، 
وكل ذلك نتاج نظام فاشل ،
 منظومة سارقة ..
نشروا الجهل والفســاد  ،
والأمراض المسرطنة والخبيثة ،
نشروا الغل والحقد ..
 بين طوائف شعبه العديدة ،
فكــان ما كـــــان ...

:

بالأمس كنتُ أجالسه ،
 سمرا ً وربيعاً متكئاً 
صديقي قد مات قتيلاً ،
 ضرباً بالنــار ومُختنقاً 
قُتل برحابة صدر ،
 قُتل برصاصة غدر 
قُتل للفرحة مُفتقِدا !
أورثنــا كرامة شعب ،
 تاهت أزماناً مُتقدة .

:

لقد نسى الشعب المصري دمـاء أبريــاء ، 
ضحوا بريعانة شبابهم ،
في سبيل تحقيق حلمهم ،
في سبيل تحقيق الحرية
 " الفعل والمصطلح ! "
في سبيل تحقيق عدالة اجتماعية ،
 تكفل لكل مواطن مصري 
العيش السعيد ،
 في كنف وطن ..
 أعزنا الله به فكنا خير أجناس الأرض ، 
في أرضنا الأمن والأمان والأستقرار
( فدخلوا مصر إن شاء الله آمنين ) ،
لقد نسى الشعب المصري مفهوم الكرامة والرفعة الحقيقية ،
وسعى إلي حلم مفقود ،
 فُقد منذ أكثر من 30 عام ..
" ذل واهانة و مهانة "
وولِد منذ عام ونصف العام على دماء ابنائه الشرفــاء ،
يا ليت الحسرة تتكلم لتعلن عن خبر حريقها وموتها ,
وقمة العجب في نتيجة انتخابات الرئاسة 
ويكأننــا لا نعقل و لا نتدبر ولا نُميز الخبيث من الطيب !!
ايعقل ان يكون رئيسنا القادم ،
 مُبارك جديد بثوب شفيق !
طالبنا منذ أكثر من عام ونصف العام ،
بتغيير نظام فاسد موبوء ،
 ومنظومة سارقة كاذبة 
وحرية رأي و تعبير تكفل لنا الأمن والأمـان ،
واليوم نرمي بهذا الحلم إلي التهلكة !!
ونصوت لأحد رموز الفسـاد !!
اتعجب ويقتلني الجنــون !
اطالب بتغيير الشعب المصري ؟



27/5/2012
أحمــ سعيــد ـــد

هناك 20 تعليقًا:

  1. http://yosefstranger.blogspot.com/2012/05/blog-post_27.html

    مساء الخير

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الخير والسعادة أخي :
      " يوسـف "
      :
      اشكر قدومك الطيب
      تحية و تقدير .

      ...

      حذف
  2. استاذ احمد ولو انى لا افهم فى السياسة

    الا انه ما وصل الى تفكيرى انه لا يمكن للعودة الى

    الخلف ولا ننسى ان الشعب قد عمل ما عليه

    والباقى على الله ولا ننسى ايضاً ان قلوب الحكام بين يدى الجبار

    يقلبها كيفما يشاء ، وايضا يجب ان نذكر قول الله تعالى

    وعسى ان تكرهوا وعسى ان تحبوا ، وما دمنا قد ادى كل منا (الشعب )

    دوره وجب ان نترك الامر لله ولا نحسبها بالورقة والقلم بطريقة

    علمانية بحتة ونترك تصاريف القدر

    فهذا رايي مع انى ليس لى فى السياسة ولا افهم فيها اى شيئ

    باقات من الياسمين وندعوا الله ان يفرج هذه الغمة عن مصر

    اللهم انى استودعك مصر وشعبها ونيلها وحكامها وارزاقها وترابها

    وسماها فاحفظها برحمتك يا ارحم الراحمين وولى امورها خيارها وارزقه

    البطانة الصالحة لتعينه على ذلك

    Elmassa

    ردحذف
  3. مساء الورد والرياحين :
    " القديرة / المــاسه "
    :
    بدايةً أشكر لكِ طيب القدوم
    انرتِ المكان وكل أركانه .
    :
    والحديث كان من نطاق عقائدي
    فاضلتي الكريمة بعيداً عن العلمانية
    وما ترمز إليه ...
    ورسولنا الكريم صل الله عليه وسلم قال
    " من رأى منكم منكراً ، فليغيره بيده ،
    وان لم يستطع فبلسانه ، وان لم يستطع فبقلبه ،
    وذلك أضعف الإيمان "
    صدق رسول الله صل الله عليه وسلم
    والمؤمن بطبيعته كيس فطن
    وما يحدث الآن أو ما حدث لجريمة نكراء
    في حق شهداء ثورتنا الذين ضحوا بحياتهم
    لكي نحيا أحراراً بعزة وكرامة ،
    كيف لنا ان نُرشح طاغية اشترك في مؤامرة كبيرة
    على كل المصريين ، فلم أنسى أبداً وزارته
    او رئاسته لمجلس وزراء كان متآمراً بموقعة الجمل !!
    الموضوع من الناحية الدينية البحتة أختي الفاضلة
    فلا ولاية علينا لطاغي أفسد علينا حياتنا
    وكان شريكاً في دخول الألم والحسرة في قلوب
    أمهات كثيرة ، فقدن فلذات أكبادهن ،
    وللقدر نحن راغبين و راضين
    ولكن لكل طاغي سنقف ليكون صوت الحق
    هو الأعلى والأقرب ..
    لقد تجرعنا الظلم والفساد ،
    ولا نريد ان نتجرعه أكثر من ذلك ،
    فالمسألة مسألة شعب ، قبل ان تكون مسألة حاكم
    :
    أشكركِ أختي الغالية على مروركِ
    الطيب النبيل ،
    تحية بكِ تليق
    ونسأل الله لمصرنا الحبيبة الأمن والأمان
    والاستقرار تحت وطأة حاكم
    يخاف الله ويخشى عذابه ,
    تحية ندية ووردة زكية
    وقناطير احترامي .


    ...

    ردحذف
    الردود
    1. مساء بعطر الورود وحلاوة الايمان

      الفاضل احمد سعيد رايت كلامك وكله صدق
      والمسالة فعلا مسالة شعب وقد اراد الحياة
      بشرف وكرامة بعد قهر وزل ساهم الشعب نفسه
      فى هذا الظلم حتى استبد الظالم وطغى اكثر كل امنيتى
      ان يظل هذا الشعب يقظا ويفكر بعقله قبل قلبه
      لان طبيعه الشعب المصرى خاصة تغلب عليه العاطفة
      واتمنى ان المؤامرة التى حبكها النظام السابق تؤل
      الى فشل وكانه يقول لنا ها انا من وراء الاسوار وما زلت احكم
      اتمنى من الله ولا يكتر على الله شيئ ان تستقر الامور وان
      تحل الامور دون فوضى زيادة او فقد شهداء اكثر
      الرجاء ان تتقبل زيارتى وعذرا انى طولت عليك
      طمعا فى سعة صدرك
      باقات من الجورى ومساء جميل
      Elmassa

      حذف
  4. مبدعنا الالق احمد
    حتى و أنت في خضم الألم
    تتألق الكلمات بهاء ونوراً
    و العذوبة والقوة
    نزيفك راقٍ رغم الحزن الذي يسود المكان
    لكنني أرى الامل ينبثق من بين ثنايا السطور
    أعرف أن تراب الوطن لا يعادله ثمن
    كلمات مؤثرة واقعية
    لكن لابد للقيد أن ينكسر
    ولا يصح إلا الصحيح

    ردحذف
    الردود
    1. مساؤكِ طيب عطر
      " الفاضلة / حنين الماضي "
      :
      بدايةً أشكر لكِ طيب القدوم
      وثناءكِ الطيب فلكِ كل التحية ،
      وكلنا نبحث على الأمل ،
      في خضم هذا العالم الملئ بالمنتناقضات !
      ونأمل بأن نخرج من هذه الأزمة الطاحنة
      على خير وسلاام ،
      فلا أجمل من العيش بحرية و كرامة ،
      في ثرى وطن خُلد في قلوبنا سكناً و ملاذ
      أشكر لكِ قدومك الطيب
      تحية بكِ تليق
      واحترامي .

      ...

      حذف
  5. مســـاء مُحمل برحيق الكادي
    مساؤكِ أمن و سلام ووئام :
    " الأخت الفاضلة / المــاسه "
    :
    أشكر لكِ القدوم من جديد
    وعودة مُحملة بالفخامة ..
    ومما لا شك فيه ان الحياة رابطة
    من مجموعة مجتعـات ،
    وكل مجتمع له سلوكه , وديننا الحنيف
    قبل ان يكون دين عقيدة فهو دين سلوك ،
    فلا عقيدة بدون سلوك قويم !
    وهذا ما يتأثر به المجتمع العربي الآن ،
    لقد انتشر الجهل في قطرنا خلفاً لنظام فاشي ،
    فتت عظامنا وحطم قواها ،
    فكنا قاب قوسين أو أدنى من الجنون ،
    من الإنفلات الأخلاقي الناتج عن بؤس الحياة !
    وكان بعون الله وقدرته ومشيئته قيام شبابنا
    بكل همة وعزيمة وحول يسبقهما الإيمـان ,
    فكان ما لم يكن بالحسبان ،
    بل ما لم نكن نتخيله جميعاً ،
    ونجحت ثورتنا بفضل الله وعزم هؤلاء الشباب ،
    لقد سقط منهم طموحهم ليحققوا لنا الطمـوح !
    يحزنني كثيراً ان ننسى هؤلاء في هذه الفترة الوجيزة ،
    وننتخب بأيدينا من كان لهم عدو !
    أتمنى معكِ أختي الفاضلة ان نخرج من هذه الأزمة
    بخير وسلام ، وان يستقر الوضع في أرضنا ،
    لننهض وعالمنا العربي إلي التقدم والرقي ،
    انه ولي ذلك والقادر عليه .
    :
    لقد شرفتيني حقاً أختي الفاضلة
    وأسعدني كثيرا هذا التواصل
    وهذا الحوار الطيب البنـاء ،
    وأرجو ان لا ينقطع هذا التواصل
    طامعاً في جودكِ وزهادكِ
    تحية بكِ تليق
    وجل احتراماتي .



    أحمــ سعيـد ــد

    ردحذف
  6. صباح الورد أحمد

    لا تحزن فالله معكم ولا أعلم كيف عاد مبارك بثوب شفيق

    فهي صدمة للجميع هل بالفعل الشعب انتخب شفيق أم أن هناك

    تلاعب قد تم لإصعاد شفيق من جديد وعودة اللعبة القديمة عبر

    وجوه جديدة ولكن أثق في شيء واحد فقط أبناء مصر الشرفاء

    لن يتقهقروا من جديد للوراء ...

    حفظكم الله يا أحمد وحفظ مصر فهي جزء من الوطن الكبير وكلنا أمل

    أن تأول الأمور لما فيه خير الجميع ..

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
    الردود
    1. صباح الجمال وعقد الجمان :
      " ريبــال "
      :
      بدايةً أشكر لكَ حضوركَ الراقي
      والرائع فما أحوج الصفحات إلي حروفك
      حللتَ أهلاً ووطأت سهلاً حياك الله وبياك .
      :
      ومن الجائز ان نقول مؤامرة !
      مؤامرك اشترك فيها الشعب المصري ،
      على نفسه ليسحقها ويمخُر قواها !
      فكيف لنا ان نقبل رئيساً بالأمس القريب
      شارك في قتل ابريــاء ، كان كل ذنبهم ..
      حلم بائس شعاره الحُرية و الأمان !
      ومن هذا القبيل فنحن نشترك أيضاً الآن
      في قتل بسمة اهالي شهداء ثورة يناير المجيدة !
      لقد رحل أبناءهم ومن بعدهم رحلت النخوة
      والغيرة من قلوبنا ،
      فبئس المصير و المُستقر !
      أتمنى كما يتمنى كل مواطن مصري ،
      ان نستمر في تحدي الصعـاب ، وكلنا أمل و يقين
      ان الحق غالب ولا بعد حين ,
      وأدعو كل مواطن مصري يخاف على كرامة هذا الوطن
      ان ينزل إلى ساحة التصويت ليقول لا ..
      لا للظلم لا للقهر لا للذل ,
      لا لعودة نظام فتت عظامنا ، وقد بدأنا المسير
      نحو الطريق الصحيح في معالجة تلك العظام التى قُهرت !
      ادعو كل رجل يعلم جيداً قيمة الرجولة ،
      ان يحافظ على هذه القيمة القويمة .
      :
      أشكر لكَ الدعاء "ريبـال "
      فما أحوجنا الآن للدعـاء ،
      حفظ الله مصرنا من كيد الكائدين ،
      ومكر الماكرين ، وزيف الزائفين
      وجعلنا على نواصيها
      " كرماء رحمـاء " أهل عِّزه و كرامه ،
      اللهم اجعل بلدنا مثوى الأمن دوماً ,
      وملاذ الراحة و السكينة في قلوب كل العالمين ،
      كل التحية لك أخي الحبيب "ريبال"
      تحيةُ و تقدير .

      ...

      حذف
  7. Great post Ahmed, thanks for sharing.

    ردحذف
    الردود
    1. Thank you very much "Abeg" for coming good
      I had the honor Bakdomk always
      Beautiful evening

      حذف
  8. صباح الغاردينيا احمد
    تسائلت كثيراً كيف لشفيق أن يحصل على تلك الأصوات؟
    وكيف للثورة أن تذبل أهدافها ؟
    وكيف لدماء شهداء مصر أن تهدر ؟
    لاتقل لي أنه شعب مصر أرجوك ..
    فـ هذا الشعب أرتبط دائماً بـ عقلي وقلبي
    ولايمكني أن أتخيل أنه خذلني ..
    أخبرني أنها مؤامرة تحاك ضد الشرفاء ..
    " اللهم إنا أستودعناك مصر وآمنها وآمانها فـ أحفظها بـ حفظك أنت خير الحافظين "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. صباح الزهر الأبيض :
      " ريمــاس "
      :
      بدايةً أشكر لكِ حضوركِ الراقي
      فكما عهدتكِ بنت الأكرمين ،
      :
      ونحن نتساءل كل لحظة
      كيف أخذ هذا الشفيق هذا الكم الكبير
      من الأصوات ؟
      لقد كانت عملية الإقتراع امام اعيننا
      حتى عملية الفرز كانت على مسمع ومرآي الجميع !!
      وهناك من حصروا أنفسهم بهذا الإسم يظنون
      انه مخرجهم من هذه الكبوة ؟
      صراع الكراسي أختي الفاضلة ويكأن مصرنا
      الحبيبة أصبحت عزبة يتقاسمونها ؟
      وقد تناسوا دماء الأبرياء والشهداء
      الذين راحت دماءهم لعزة هذا الوطن !
      انها بالفعل مؤامرة اشترك فيها بعض الشعب
      وتحالف فيها فلول الحزب الوطني القديم
      للإنتقـام والعودة من جديد على الساحة السياسية
      وبمشيئة الله لن ينفع مكرهم إلا الخزي والسقوط
      من جديد لتكون كلمة الحق هي العُليا .
      :
      أشكر لكِ طيب الدعـاء يا نقية القلب
      فطالما تواجد من هم أمثالكِ
      سوف تكون رايتنا عالية ترفرف
      فوق عالية سمـاء ،
      تحية ندية و وردة زكية
      وامتناني .

      ...

      حذف
  9. إن اشد الأوقات ظلمة هو الوقت الذي يسبق الفجر
    إن شاء الله فجر و صبح قادم

    ردحذف
    الردود
    1. مساء شفيف عفيف :
      " فيديو العرب "
      :
      بدايةً أشكر لك طيب القدوم
      انرت ساحتي واينعت من مدرار قدومك .
      :
      ومما لا شك فيه ان ظلمة الأوطان
      أشد ظلمة من حلك الليل !
      وبفضل الله ورحمته سوف تنقضي
      هذه الظُلمة سريعاً ،
      وسوف ننزل جميعاً لنسقط هذا النظام الفاشي
      ليسود النور من جديد
      كل شبر من تراب مصرنا الحبيبة ،
      فصبر جميل والله المستعان .
      :
      أشكر لك من جديد طيب قدومك
      تحية من القلب ملؤها التقدير
      وامتناني .

      ...

      حذف
  10. يارب يا استاذ احمد يصبرنا علي اللي بيحصل دا
    الواحد مش عارف يقول ايه
    هواحناليه بنعمل فنفسناكدا
    ربنا يستر،وبارك الله فيك

    ردحذف
    الردود
    1. مسـاء الصفـاء والنقـاء :
      " الفاضلة / زيزي "
      :
      بدايةً أشكر لكِ قدومك الطيب
      وسطورك الراقية هنا وهناك .
      :
      وجميعاً نلتمس الصبر ونرجوه
      ونأمل ان يكلل الله مجهودنا السابق
      على خير وسلام انه ولي ذلك والقادر عليه ،
      ولا أدري حقاً فاضلتي الكريمة ..
      لما فعلنا هكذا بأنفسنــا ؟
      سيبقى سؤال يُصعب الإجابة عليه
      لأنني لا أشك في وطنية اي مواطن مصري
      بل أشك في العوامل المؤثرة تجـاه
      هؤلاء المواطنين !
      سوف يكون ردنا داخل صناديق الإقتراع
      لا لنصرة المنافس الأول او اقتناعنا التام بأدائه
      بل لإسقاط هذا الشفيق أولاً .
      :
      سلمكِ الله أختي الفاضلة
      وجزيل الشكر على مرورك و تعقيبك
      ورد و زعفران
      وامتناني .

      ....

      حذف
  11. لا تتعجب يا صديق فحال بقية الشعب من حالك وأعظم
    لكن ما باليد حيلة والتزوير يسري في عروق البشر ، كيف لنا بتخطي العقابيل
    ونحن نسير بخطى متوازية مع نزعات الشر ، فلا تنفعل ، المهم أن تكون على يقين من أنت ؟ والى أين المسير ؟؟ ربما هم تناسو أيات الله أن مصر بلد الحضارات ذكرت في منزل التحكيم مرات ومرات
    شرفها الله بسورة يوسف ومثيلاتها الكثير ، لكن السؤال الذي يطرح نفسه
    أين هو الضمير ؟! هل هو مخدر ام معطل ؟!
    أين أنت يا شعب الأحرار لم أسكتوك ولم حرفوا أهداف الثورة
    هل ترضى دم الشهيد يذهب سدى ، نحن لا نرضى الخراب ولا الفعل بمثل أفكارهم المتعفنة الخبيثة
    نحن نريد شعبا متحضرا تهمه ذرات تراب الوطن ، لا نريد دمارا ، خرابا
    بل كرامة ، حرية ، انسانية ...
    الشعب المصري يا أحمد عريق وعظيم لكن من وراء تحريف وتزوير النتائج الإنتخابية
    هذا هو السؤال الخطير
    أنا شخصيا أرى في الشعب المصري كل خير ، جيل واعي ، لكن هي يد الفلول من تتحكم
    وهي من تسير الأمور تحت الطاولات ولابد من حملة للتوعية أكثر ..
    نأمل أن تنظروا فيما حققته ثورة 25 يناير فلا تدعوا كل ما بني يسقط على الرف
    والله لا يحب القوم الظالمين وبإذنه تعالى لمنتصرين على كل يد فاسدة .
    تحيتي واحترامي أستاذ أحمد ولا تقنط فرحمته وسعت السماوات والأرض .

    ردحذف
  12. مساء الإقحوان وشقائق النعمـان
    أديبتنا الراقية :
    " خديجــة "
    :
    بدايةً أشكر لكِ طيب القدوم
    وحروفكِ الشفيفة من عنب الكروم
    :
    ومما لا شك فيه ان الزيف والتزييف أصبحا
    علامة مائية في محيطنـا وقطرنا الشرقي العربي !
    وان الشعب المصري وقع فريسة وصيد سهل ،
    لهؤلاء الطواغيت الذين رسموا لنا المستقبل
    على بسـاط الحرية المُبطنة بالدكتاتورية الحمقـاء !
    المشكلة تكمن أيتها الألقة ..
    في نزاعات الشر والخير القابعة فينا ،
    تكمن في الخوف الراسخ ..
    في حنايا القلوب الضعيفة !
    تكمن في الإنفلات الأمني المقصود،
    الذي زرعه أولي الأمر فينا
    في نفوسنـا ، فبات الشعب يحلم بمبارك جديد !!
    بات الشعب يحلم بالأمان بكل سلبية وكل تمسك بالحياة
    ويكأننا خالدون فيهــا ..!!
    لقد حدث الإنشقاق وزعزعة الوحدة والصف ،
    والضحية بالنهاية هو الشهيد و المُصاب !
    ولا ادري إلي الآن ...
    أين نحن من هؤلاء ؟
    والشعب المصري كما تفضلتي يا خديجة
    شعب واعي وراقي ولكن ...
    تأخذه الكلمة ويأتي به الحرف !
    وربما يكون السبب هذا الإعلام الدسيس
    الذي يخبئ الحقائق وينشر البدع والخزعبلات
    والكذب والبهتان المُستعار !!
    لم يحرك الأحرار مثل هذه الخزعبلات ,
    وسنمضي قدما بمشيئة الله وأمره إلي نُصرة الحق
    مهما كانت العواقب مشينة وخطيرة !
    وسنمضي قبلا في اعلاء راية الدين عالية خفاقة ،
    بعيداً عن التعصب والتزمد فديننا الحنيف
    " دين لين "
    :
    أشكر لكِ يا خديجة مسك القدوم
    لقد استطعتي كعادتكِ تصوير المشهد السياسي كما يجب ،
    بحكمة و حنكة وتمرس حياة
    باقات من الجوري لقلبك
    ومودة لا تنتهي .

    ...

    ردحذف

يهمني اثراءكم وتعقيبكم