Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

السبت، 31 مارس، 2012

تائـــه أنــــــــــــــــــــا ..!!










تائه أنــا ..

كالنجم الذي ضلَّ المسـار ،

مُثقل الهمـوم ..

ويعلو جبيني اليأس والإنكسـار ،

لقد غدوت طريق العشق ..

فأحماني الشوق حمماً .. 

ورفع راية الإنتصـار ،

لقد سبحتُ في بحـور الهوى ..

فكواني الهوى نار .. ما بعدها نـار !

فوجدتُ نفسي تائهاً .. سابحاً ..

عكس موجي الدافئ والتيـار ،

وما جنيتُ من العشقِ إلا سموماً ..

لا تريـاق لهـا .. علقم و مرار ،

يا ريـاح الغدر كفـاكـِ سُحقـاً ..

كفاكـَ مقتاً أيها الإعصــار ،

إني راحل في سويداء الليل ..

علني من رحيلي ..

أري شمس نهــار ،

وقد اعتزلت الـهوى ..

نجماً كسيراً .. قد ضلَّ المســار .


..
..


أحمــ سعيـد ـــد


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يهمني اثراءكم وتعقيبكم