Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

السبت، 31 مارس، 2012

ذكـــــرى وفُـــقد ..!!









تُذكرني أيامكـِ بعشق وشوق ،

وحنين قابع بالوجدان ..

وتُصر كل جوراحي أن تعانق نبضكـِ الساكن ،

في جسدي المُتعب الحيران ..

هل كان الصدق معصيتي ؟

كل الذي أدريه انكـِ تغلبتي علي نعمة النسيان .!!

أنســاكـ ِ ..!!!!

وأجدُّ النسيان في هواكـِ نسي أن ينساكـِ ،

ونسي الأنين وعالم الأشجـان ..

أقول أحبكـِ ... 

يقولها كل عاشق ولهــان .!!

فماذا أقولُ وكل الأشياء تُذكرُني فيكـِ ..

همســُكــِ ،

دمعـــُكــِ ،

ابتسامتـــُكــِ ،

جعلوني أسيرُكــِ عبر الأزمـان .!

فالحب إحساس ..

والإحسـاس شعـور ..

والشعـور من حنـايــا الروح والقلب والخفقـان ..

إذاً أعشق روحي التي ترجمتكـِ ،

حارسةً عليها وشعرت بكـِ ،

( أنثي لا تُنسي ) ،

فبكل مكنوناتي أنا لكـِ ..

حتي وإن قررت ِ نسياني ..


فيكفيني دفئ روحي .!

..
..
..

أحمــ سعيـد ـــد .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يهمني اثراءكم وتعقيبكم