Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الخميس، 12 يناير 2012

سأقــولُ وداعــاً ...!









سأقُولُ وداعاً ً 
ياْ أمْرَاءةً هزَتْ أركانَ كيانىْ
سأقُولُ وداعاً 
منْ نبعِ فُؤادِىْ
منْ رعشةِ جسدِىْ ووجدانىْ
سأقُولُ وداعاً 
منْ نبضِ القلبِ وبلِسَانىْ
سأقُولُ وداعاً 
من نفسٍ تهذِيْ وبَيانىْ 
سأقُولُ وداعاً 
منْ همسٍ يَدمِىْ أشجَانىْ 
سأقُولُ وداعاً 
لأعزِ الناسِ وخِلانىْ 
سأقُولُ وداعاً 
لحبيبٍ قدْ سَحَقَ زمانىْ
سأقُولُ وداعاً 
لتاريخِ ميلاديْ وعِنوانىْ
سأقُولُ وداعاً 
للعشق الخالدِ والجَانى ْ
سأقُولُ وداعاً 
من نارِ الغدر ِ ونسيانىْ
سأقُولُ وداعاً 
من هول ِ الصَدمةِ وهوانىْ
سأقُولُ وداعاً 
والنورسُ غْادرَ شِطآنىْ
سأقُولُ وداعاً 
بِملئْ الفم ِ وبلسانىْ
سأقُولُ وداعاً 
بسماحةِ فكريْ الحيران ِ
سأقُولُ وداعاً 
ولاَ أدريْ ..
هلْ أشتَاقُكـ ِ بعدَ الآنْ ؟
هلْ أشتَاقُكـ ِ بعدَ الآنْ ؟


***


سأقُولُ وداعاً 
والقلبُ أنشطَرَ إلىْ نِصفَينْ 
نصفٌ دمرَ أركانىْ .. 
والآخرُ دمعٌ علىْ الخَدَينْ 
سأقُولُ وداعاً من جسدُكـ ِ 
فقَد كـُنا جسداً من جسدَينْ 
سأقُولُ وداعاً من روحُكـ ِ 
فْالآنْ قْد صِرنْا رَوحَينْ 
سأقُولُ وداعاً من عينُكـ ِ 
فالدمعُ حبيسٌ فيْ العيَنينْ 


***


سأقُولُ وداعاً 
ومُحَالاً أن أقفَ الدَور ْ
أنتظِرُ قدومُكـ ِ سيدتى ْ
لتأتينِّ علىْ أرض ٍ بَورْ
فأناْ والغِيرةُ تَقتِلُنِى 
لاَ أقوَّى علىْ هذَاَ الغَورْ
تقُولِينَ لِهذَا يَا حبيبيْ
ولذاكَ ما شاءَ النور ْ
سأقُولُ وداعاً 
فأنَاْ لا قوةَ ليْ ولاَ حولْ 


***


سأقُولُ وداعاً سيدتيْ 
فأناْ قِنديلٌ شَرقيٌ
لا يهوىْ الطيرْ 
وأغارُ عَليكـ ِ دونَ شعور ٍ
أغارُ منْ القادم ِوالغيرْ 
سأقُولُ وداعاً 
عفواً قدْ أرهقنىْ السَيرْ 
سأقُولُ وداعاً يا عُمريْ 
ولأقْوْى علىْ هذَا الهَجرْ 
سأقُولُ وداعاً يا بدر ٍ
يا قمرا عات ٍ .. يا غدرْ ؟!


***


سأقُولُ وداعاً فاتنَتىْ 
فأنْا والفَرحُ أعداءْ 
لازَمَنىْ لحظةَ فيْ عُمري
وأشْجانِىْ فيْ كلِ مساء ْ
إبتسِمىْ لنصرُكـ ِ سيدتىْ
فالشوقِ قدْ ذهبَ هباءْ
سيدتىْ ,
أملاً .. ورجَاءْ 
أن تُمحِىْ إسمىْ وتُفنِينىْ 
خَارجْ قائمةِ الشعراء ْ
مجنونٌ قلبىْ حينَ يُحبُ 
مزروعةُ يأسـٍ وغباءْ 
وعلىْ عهدِيْ لمْ أغضبَ منكـ ِ 
والغضبَ لنفسىْ البلهاءْ 


***


سأقُولُ وداعاً 
ولم يُبدىْ أبداً أيْ كلام ْ
سأقُولُ وداعاً 
وسأقلعُ من مدنِ الألهامْ
سأقُولُ وداعاً 
يا قلبيْ مِن الأوهامْ
سأقُولُ وداعاً يا زيفٌ
سأقُولُ وداعاً للأحلام ْ
سأقُولُ وداعاً يا غِشُ 
سأقُولُ وداعاً للأيامْ 


***


سأقُولُ وداعاً 
وسأهجرَ مُدنِ العُشاقْ 
سأقُولُ وداعاً 
وسَأمحوُّ مِنْ فَوقِ جبيني 
ذراتُ العِشقـِ والأشَواقْ 
سأقُولُ وداعاً 
وستبقىْ ذِكرىْ تَارِيخِيْ 
ناراً تجتاحُ الأعماقْ
سأقُولُ وداعاً سيدتى 
بصمتىْ ودمعـِ الأحداق ْ


***


سأقُولُ وداعاً سيدَتىْ
ورثائىْ لقلبىْ وعـُلاه 
سأقُولُ وداعاً سيدَتىْ 
ووداعاً عُمرىْ وصِباه 
سأقُولُ وداعاً وأناديْ
صبِرنى لوجعىْ ربَااه
صبِرنى لوجعىْ ربَااه


***


سأقُولُ وداعاً 
بكلاميْ المُثقلـِ والممنوع ْ .
وبهمسـِ اللحنـِ المسجوع ْ .
سأقُولُ وداعاً 
بالنحو ِ بخبر ٍ مرفوع . 
بالضادِ ولحنيْ الموجوع ْ .
سأقُولُ وداعاً 
وفيْ قلبي شجنٌ ودموع ْ .
والآه تحمحِمُ أحشائيْ
وصوتىْ المسموعْ .
سأقُولُ وداعاً 
فحصيلة حبي 
صِفراً منِ المجمُوع ْ .

..
..
..

أحمــ سعيـــد ـــد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يهمني اثراءكم وتعقيبكم