Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الخميس، 12 يناير 2012

سحــاب ولا مطــر ..!









سافرتُ إلى مُدنٍ بعيدة

وأقلعتُ من حدائقِ الأشواق

فكادَ الشوقُ يقتُلنى 

فها هي الأقدار 

شاءت 

أن أعيشَ وحيدا ً

أعيشُ من غير زادٍ

ولا عشق يُلهمنى

ولون الليلِ يزهو في عيوني

وصحبة الأحزان !

ويأس قاس ٍ يحضرنى

سقطت طيور العمر ؟!

والنوارس البيضاء 

جالت في سماوات بعيدة!

ولا وجود في سماواتى

إلا لطيور جارحة

تلتهمنى !!!

والنبض الحائر في قلبي 

أصبح أحزانا تحملنى .

فماتت كلمة الحب

ومات القلب بكل ما فيه 

ماتت مشاعره 

ماتت أحاسيسه 

التى تأويه 

وكل الأحزان عربدت بين جوانحه

كما يعربد الثكلىْ على الضواحى

من شدة التيه 

يا فرحة ماتت !

قبل أن تولد 

فهل تمكث الفرحة 

لحظة في لياليه ؟

وحلم عمري

ما زلتُ عاجبا فيه !!

يترنح بين الأمانى 

وما زلت غارقا 

في مآسيه !

يا زهرة ماتت 

قبل ربيعها 

يا رحيقا أمتزج بنار ٍ

والرماد يُـدميه 

اليوم عدتُ بنهر ٍ 

من الدمع أرثيه 

مالى غير أحزانى 

وقد أصبح القلب 

كهلا في أمانيه 

فأنا وحيد في ليالى البرد

والحزن سأم !!

فطول الليل أبكيه ؟!

تُلقى بيْ اللحظات 

فى دروب من اليأس 

حتى دروب اليأس 

هجرت ضواحيه !!!

يا نفسي 

كيف أهرب منك ِ ؟

فكل الدنيا أبت أن تلاقيه !

فالفرح والعصيان ..

والحزن والنسيان ..

خصال أبت أن تراعيه 

أرثـــــيـــكـ يا قلب 

فأنا مرتعد كالأطفال 

أبحث .. هنا ــــــ وهناك 

عن صدر يحتويه

ماتت كل المعالم التى تحييه 

فالوقت يندثر .

والدقائق تختفي .

والعمر بين الآن والآن يكويه 

والقلب كل لحظة يرتجف 

وكل نبض فيه والله يرثيه !؟

وأعودُ أسالُ من جديد 

كيف أضنانى الرفاق ؟

في زمن يكسوه النفاق 

وغيوم تعلو في الآفاق 

ما أجمل هذا الفراق !!

سحاب كثيف ولا مطر 

فأنا غريب في بلادي 

في الفيافى والبوادى

ما عاد يرهقنى السفر

الكل يعبث في .. طريقي 

الكل يفرح .. بحريقي 

نعى ُ لجثمانى العليل 

ويتقدم النعى صديقـي !

وأعود أوصف وحدتي 

وأعود أرسم حالتى 

غريق بين أحزانى 

رمانى القهر وزمانى 

في لحد ٍ يعلو جثمانى !

وروحي ساكنة جسدي

ودمى يجرى بشريانى !

ما أضعف جسدي النحيل !

ما أقسى زمني البخيل !

فالنزف يعلو الجبين 

فشعورى في كهف العدم

قد عشت معزوف الألم 

قد كان حـُلـمى أن أطير 

كـالـنـــــوارس 

أشدو البلاد بالنغم 

كـُلى علل ؟!!

قد كبلوني بالآفات والضجور 

والــــــســــــــأم 

مالى رفيق 

غير الطريق 

قد يعلو إسمى فوق وديان 

الــــــــنـــــــــدم ؟!

وأسيرُ أنظر للسماء 

أنتظر المطر 

أنتظر قطرة مــــاء

أقترب الخـطـر

قد عشتُ بالأمانى أحلم 

أن أرتاح يوما 

بين أحضان الزهر

فوجدت حـُلمى يحتضر 

وجدت صوتى ينكسر

وجدت عينى 

الأحزان منها تنهمر !

فرفعت كفى للسماء 

ما عدتُ أنظر للوراء 

وبـــــصــــمـــت .

أنــــــــتـــظـــــر الــــمـــطـــر



..
..


أحمــ سعيــد ـــــد




هناك تعليق واحد:

  1. حزن يعصف بالقلب
    ويكسره
    لكنه
    بذات الوقت
    يحيطه برقة و عذوبة
    و هل تعلم من صاحبه
    انت
    وبقوة يعصرني
    و لا يترك مجال لي
    لكلمة و لا لهمسة
    احمد سعيد
    جميل ماخطه قلمك اليوم
    برغم مابه من معانى قاسيه
    وجميل ان يتغلب الانسان على ازماته
    ويخرج منها صامدا متكبرا
    بلا ضعف ولا يأس ولا استسلام
    فسلمت يداك ودمت متألقا
    بكل خير
    تحياتى

    ردحذف

يهمني اثراءكم وتعقيبكم