Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الاثنين، 26 ديسمبر، 2011

همسُ شفتيكِ .. !










همسُ شفتيكـِ

علي مسمعي لحـنٌ

لم يزل يدنو به الهوي
ويدنو ..
يوقِظُ المشاعرُ من غفوةٍ 
ثم تعذبت بها ,
والقلب أذن ..!!
أيها القدر :
ها نحن علي ...
شاطئ الحب 
وفي عينيكـِ أرنو ..
أري فيهما الحب 
الذي أعشقه ,
وحنان الفؤاد في قلبي يحنو ..
لا تقولي :
إنما صمتُكـِ خوفٌ !!
إنما هو نغمٌ 
وبأعماقي لحن ..
كنت أخفِي الهوي عن مهجتي 
فما طال ,
وتُبدي في أعيني ..
فإذا النار جنة
والحياة تبسُمـٍ !!
وما عـاد القيد سجن ..
أري موكِبكـِ الآتي فجرٌ 
تشدو لكـِ الأطيار في غصن .. 
وإذا ما تباعدت عني لحظة 
تطول الثواني ,



والدقائق قـرب ..

فلا تفيض من عينيكـِ دمعة 

ولا لوعة من البُعدِ 
ولا شجــن ..
كفاني منكـِ حناناً والهوي قدر
فأنا درع لكـِ وللهوي حِصنُ ..




..

..

..








أحمـ سعيـد ـــد


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يهمني اثراءكم وتعقيبكم