Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الأحد، 8 يوليو، 2012

غواص في بحر الهوى ..!!!






(  19  )

غواص في بحر الهوى



/


غواص ٌ أغوص ُ في بحور الهوى
فيزداد لحني طرباً 
حينما :
يجرفني التيار وتتلاطم الأمواج نحوي 
وأجدُ السبيل في عمق البحار عروساً 
أقلعت الجمال من جذوره
وتكلم الجماد مفتوناً من فتوره
وانبعاث الضوء من السماء قُفل نوره ! 
وتاه القلم تاه من وصفها وخرج عن سطوره 
عروساً 
داوتني بترياق حبها 
وكبلتني في أوهام عشقها
والحب متمثل أمامي
بتعانق الأمواج وملاطفتها لبعض !!
وأنا أمام تلك الأمواج وحركاتها وسكناتها
وهي تحتضن نجوم السماء وقمرها
فتنشدهم شعراً عاطفيا نابعاً 
من أعماق وجدانها !!
اقرأه فاغوص في عمق الكلمات 
فيرتجف قلبي 
ويتلعثم لساني
فأغوص وأغوص في بحور الهوي 
متمنياً الغرق فيها ..!


..
..
..


أحمـــــــ سعيــــد ــد

هناك 12 تعليقًا:

  1. للغوص في بحر الهوى متعة خاصة لأنك تستطيع ان تجد فيه لآلىء روحك
    جميلة جدا
    ابدعت يا صديقي

    ردحذف
    الردود
    1. صباح الرقة و العذوبة
      أديبنا الراقي
      " د / مصطفى سيف الدين "
      :
      ولا أجمل من الدر الكامن في خلجات النفس
      متى أبحرت توهجت !
      الجمال منكَ وفيكَ يا صديقي
      وأتشرف بأن أكون صديقك حقاً
      كل التحيةو التقدير .

      .....

      حذف
  2. نحنُ الغارقون في امواج العشق كُل العشاق يتمنون الغوص في اعماق محبيهم
    و يتخللوا كل شيء في حياتهم و تندمجُ أرواحهم لتصبح واحدة فقط !
    الاستاذ : أحمد سعيد ~
    مترفه أحرفك بالجمال يدثرها الدفء لتظهر وصفاً مدهشاً
    لروحكَ سنابل الود
    طبت

    ردحذف
    الردود
    1. صبـاح الرقة و العذوبة
      أديبتنا المُتميزة دوماً
      " Miss Mystery "
      :
      مُرافقة الروح للروح أمر بات مُحـال !
      ولكنه الإحساس حين يباغتنا في أن نظهرَ جوانب
      أغفلنا عنها أو بالأحرى " الفقد الموحش "
      حينهــا نغوص ونتشر ونتوحد ونتجمع في كل الأشيـاء !
      الأستاذة القديرة ..
      عناقيد توت تتدلى من بين محبرتكِ ،
      فدائماً محبرتكِ طافحة بالنور و الجمـال
      شرف لي أن أراقص هتافات بهذا الجمال
      ماأجملها من كلمات وما أروعها من عبارات
      شكرا لك على هذه الكلمات الأكثر من رائعة
      لكـَ الود وعبير الورد
      واجلالي .

      .....

      حذف
  3. جميله وابحرت فيه بما يكفي
    دائما مبدع يا اخي
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. صباح الزهر الأبيض
      أديبتنا الراقية
      " كارولين فاروق "
      :
      الجمال في تواجدكِ الراقي
      والإبداع من نهمكِ
      ف ابحري ان شئتِ
      لكِ الأرض بما رحبت
      شرفتيني بهذا القدوم
      تحية و تقدير .

      .....

      حذف
  4. جميله اوى تشبيهاتك
    دمت مبدع :)

    ردحذف
    الردود
    1. صباح الورد النادي
      الأخت الفاضلة
      " Bent Men ElZman Da "
      :
      الجمال في مرور ناعسيكِ على متواضع السطور
      دمتِ ودام الإبداع لكِ رفيق
      تحية و تقدير .

      .....

      حذف
  5. مساء الغاردينيا احمد
    وهل لنا نجاة من ذلك الغوص
    نحنُ نجدف بين شوق وجنون
    ونرغم بالمزيد من الغرق "
    ؛؛
    ؛
    وهنا أيضاً نغوص بين لألئ حرفك وجنون كلماتك
    دمت بذات الترف ياراقي "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. صبـاح الصفـاء و النقـاء
      " ريمـــاس "
      :


      شذى من عطر الياسمين انتشر هنا معلناً مروركـِ !
      كالغيمة البيضاء التى تطل برذاذها الندى
      عند خيوط الفجر فتبلل أوراق الورد
      فتزيدها نظارة وتفتُحا ،
      الكلمات ان تخرج من سكناتِ صمتي ..
      لاأدري كيف ستظهر وتعتلي هامةَ لساني
      فأنتِ تستحقين أكثر منها
      بالغَ الشكرِ والإمتنان على تواصلك المعطاء
      تحية ندية ووردة زكية
      وامتناني .

      .....

      حذف
  6. احمد سعيد ..كم تأخذنا معك في بحور الهوى ..وكم احسدك شخصياً على انك اسكندراني لأني باعشق بحر اسكندرية وكل ذكرياتي الحلوةهناك ..يا سلام لما "تاخد وتدي "معاه وتلاقيه بيسمعك ويرد عليك ..حلوة احاسيسك قوي يا أحمد ..ربنا يديمها علينا نعمة ويحفظها من الزوال..

    ردحذف
    الردود
    1. صبـاح الورد الندي
      أستاذتنا القديرة
      " مــامـا .. زيزي "
      :
      ولا يطيب الإبحـار إلا عبر تلك البحـور
      ففيها النـور ودواعي الفرح والسرور !
      اما عن التراب السكندري فكم أعشقه ويعشقني
      فأنا عاشق لكل حبة تراب من شرقها إلى غربهـا
      فما بالكِ بالبحــر امممممممم
      " الرفيق و الصديق "
      وكم وكم شكوت له ، وصبرني على ضيق انفاسي !
      وكم وكم دندنت له ، فصفق ليّ الموج من طيب احساسي
      إذا كان الحسد هكذا يكون .. فـ احسديني ههههه
      فحسدكِ عاصفة مليئة بالفرح و السرور
      أسعدكِ الله مثلما اسعدتيني
      تحية من القلب ملؤها التقدير
      ووافر احترامي .

      .....

      حذف

يهمني اثراءكم وتعقيبكم