Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الاثنين، 2 يوليو، 2012

البحث عن الذات ..!!






(  12  )






نِدان خطِيران ,
خُطي سيرهما دوماً عكس الأتجاه 
تقابلا ذات يوم ٍ يبحثا عن ذاتهما .!
النِـدُ الأول .
طريحُ الفِراش أفترسه الكسل ,
فكساهُ المرض شَرِبَ المرارة وبالطبع أرتفعت الحرارة .
يبحثُ كلَ لحظةِ عن دواء !
وتناسي من أين جاءهُ الداء ؟
يبحثُ عن الذاتِ وتحت رأسِه وسادتُه المبطنة باليأس 
وفِراشُه الممتلأ بالفيروساتِ القاتلة .
هو يعلمُ مصيرُه جيداً ( الموتُ يائساً )


/


والنِـدُ الآخر .
أفحمتهُ الحياةَ بِثقَلِها وعُملتُه دوماً ذات وجهٍ واحد .
لا يُغيرُ مبدأهُ ويمشي بمقولةٍ شهيرة ( لا يأس مع الحياة )
حتى لو كان الموت ( أموتُ محاولاً )
يبحث هنا وهناكـ ,
أنها رحلةُ البحثِ عن المتاعب خسِر كل شئ !
ولكنه لم يخسر الطموح .
ينظرُ دوماً بمرآه عينه الجاحظة لمستقبله الكاحل فكلِ خطوةٍ يخطوها 
يعلن عنها ببدايته ويقول بصوته الخافت من داخلِ نفسِه القوية
( أول الغيث قطرة ) 
يحملُ الحياة علي ذراعيهِ رغم ثِقلها ! 
ويرجع ُ حيث البداية من الصفر ويخطو إلي الصفر
ثم يرجع ويخطو ويرجع ويخطو ,,
فإلي متى !؟ يصلُ للنهاية 




/




البحثُ عنِ الذاتِ في متاهاتِ الحياة شيءٌ قاسي لكثرة مخاض 
الحياة التي تفرزُ الخوفَ والتغيرَ والتبدلَ بسهولة فيها من الصعوبة
بمكانٍ يجعلُها مخيفة مرعبة .
إذا أختلط مع أرواحٍ بل أشباحٍ تفترسها 
دون رحمة ولا أهتمام لكينونتها ..
فالنفس تضيع في عالم اختلط به
الغث والرث 
وأصبح الوفاء والصدق عملة نادرة
تتوه في خضم هذا الكيان الموحش بحق . 
متى تستقرُ النفسَ وترقد قريرتهاوتهدأ آهاتها 
وشجونها وتبرأ جروحها وتلتئم وترتاح
من الاوجاع ..
لابد أن البحثَ يحتاجُ الى عصاَ سِحرية؟!
ربما لأن الالوانُ أختلطت والاطيافُ تغيرت والمشاعرُ تصنعت
والبحثُ عنِ الذاتِ أصبح غسيل يُعلق على أحبالِ الوهمِ والخيال
الا ما ندر ..!!
فيالها من حياةٍ تتشتت فيها آيات الجمال بين صفحات الظلام فتصبح صوراً
مُشوهة فقدت بريقها وجمالها وطبيعتها و رقتها وبهاءها ..
لنبحث عن الحقيقة ولنتثبت منها ،
قبل الالتفاف عليها دون إدراك ومعرفة واحتياط
 فالثعالب اليوم
تلونت بالوان الاسود
فاعتمت الحقيقة !!
وأصبحنا في دائرةٍ مُظلمة شاحبة
نبحثُ عن وجودنا ..!!
لكن في اكوامِ الضياع ..!!


..
..
..




أحمــــ سعيــد ــــــــد

هناك 8 تعليقات:

  1. الشاعر الجميل احمد
    صعب ان نبحث عن انفسنا ولا نجدها
    والاصعب ان تضيع منا في متاهات الحياة
    وحينما تجتاحنا أمواج الحزن
    نظل نبحث ونبحث عن شىءمفقود
    حلم قريب المنال أو أمل فى شىء بعيد
    لكن يجب أن لا يكون هناك مستحيل ونثق
    فى قدرتنا وقدرة الله سبحانه وتعالى
    كلمات روعه فى مخاطبة الذات
    واسلوب مخاطبة متحاسب بين ماضي
    وحاضر مفقود
    جميل ابداعك اليوم بكل عباراته وما احتواه
    في مضمونه في الكلمات
    سلمت يمناك
    لك تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. مســاء الزهـر الأبيض
      " حنين الماضي "
      :
      البحث عن الحقيقة ,
      في زمن السراب دعابة نداعب بها أنفسنــا !
      فقانون الغابة لا يحمل خيارين
      بل يحمل خيار واحد
      " البقـاء للأقوى "
      فكيف نبحث عن ذوات أنفسنــا
      في زمن قل فيه من قل ،
      وندر فيه ما ندر ,
      وأصبحنا على طاولة الصراع ,
      الصراع النفسي و الجسدي حتي الروحي !
      لا اعترض على قدر قدره الله لي قط ..
      بل أسطر الواقع المُعاش في زمن الغاب !
      وكلي يقين بأن القادم أجمل و أحلى
      شكراً لهطول الحضور
      والثنــاء و النور
      لكِ أعواد البخور .


      .....

      حذف
  2. الله كم هو جميل التناقض .. رغم مراراته تحياتي الصادقة

    ردحذف
    الردود
    1. مساء يليق بطيب قدومك
      أديبتنا الراقية
      " كريمة سندي "
      :
      في بعض الأحيان نستشعر بإيجابية التناقض
      رغم ما فيه من ألم وحزن !
      شكراً لطيب قدومكِ
      تحيتي و تقديري .

      .....

      حذف
  3. أن تبدا رحلتكَ في البحثِ عن ذاتك الضائعة يفتح نافذة ربما يطلُ منها الفجر يوماً :)
    لكن المؤلم حقاً أن تعرفَ ذاتك جيداً و لكن تلقي بها في دهاليز العتمة
    قبل أن تلقي بكَ في هاوية اسمها ( مصير البشر الساذجون ) !!
    ..
    الاستاذ : أحمد سعيد ~
    تصفُ الواقعَ ببراعة تتوغلُ في الاشياء لتأتي بالحقيقة
    نقية من الشوائب .. باذخُ الجمالِ دائماً :)
    لروحكَ طوق فرح
    طبت

    ردحذف
    الردود
    1. مســاء الإقحوان وشقائق النُعمان
      أديبتنا الراقية ~
      " Miss Mystery "
      :
      لكِ فلسفة خاصة في تدوير الأشياء ،
      لأنكِ دائماً تلامسين عمق الكلمات
      فتغوصي لتخرجي لنا اللآلئ و الدر النفيس !
      فهل ننتظر الأمل وقد طالت سُبل الرجاء !
      مؤلمة هي فترة الإنتظـار ، والأكثر ألماً
      كثرة الجراح على الجراح دون اندمال اي منهم !
      ومن هنا تنتهي الحكايات قبل أن تبدأ !
      الأستاذة القديرة .. ~
      يقيناً وصدقاً لا يهنئ الحرف إلا في بـ مروركِ وتوقيعكِ
      دمتِ باذخة الجمـال
      وعطــر المسـاء .

      .....

      حذف
  4. المساء هنا يحلو


    ما اصعب البحث عن الذات


    دائما ما تنتابنا نوبات البحث عن الذات
    ونفتش عما بداخلنا لعلنا نصل الى ذاتنا
    ولكن رحلة البحث قد تطول والنتيجة بحث من جديد عن الذات
    تحياتى لابداعات

    احترامي

    ردحذف
    الردود
    1. صبــاح شفيف عفيف
      أديبتنا الراقية
      " وحي الخـاطر "
      :
      ولا أجمل من المسـاء بدون صحبتكم " مساء فخيم "
      ونظل إلى الرمق الأخير في رحلة البحث عن الذات !
      وهناك فوارق عديدة بين كل إنسان و إنسان ،
      فكما قرأتي الندان " عملتان مُختلفتان " !
      أشكر لكِ دوام تواصلكِ القيم
      أختي الفاضلة ، لا حرمني الله تواصلكِ الطيب
      تحية من القلب ملؤها التقدير
      وجل احترامي .

      .....

      حذف

يهمني اثراءكم وتعقيبكم