Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الأحد، 15 يوليو، 2012

أنـــا و كاظم .. بين أمــواج نــزار .. ( 1 )







( 27 )


أنـــا و كــاظم  .. بين أمواج نــزار !



/

حيت تعتري الكلمـات مفـاتن القصيدة 
ويعتلي رتم اللحن  لــذة   التنهيدة  !
وآدم  في الكون يُغازل و   يفرح
ويكره و ينشد و يصدح !
حـواء تُهديه " الجنون "
حواء تُسقيه " الفتون
حــواء  جامعة " الفـنون " !
يلتــاع آدم  من نفير عشقهــا 
فيلوذهــا  ،  نعم المُلاذ المـاكر !
ويطوفُ سحراً بينهــا 
ثمل الفؤاد  ، أسحرته عينها ،
تتمايل الأغصـان  لــ تعانق الأشجــار 
والكون يشهـد ، بقــدها الميـاس 
حــواء عانقها المدى 
حواء كروان شقي ..
في السمـــاءِ تـُغردا 
حـواء تنذر بالهُدى  !؟
حــواء  لازَمهــا التبختر 
فيهــا الحيـاة تُرددا 
تحيـا القلوب الوالهة .. تحيا القلوب الوالهة 
فيحبها .. ويحبها .


/
/
/


يكتب نزار فأسمعه بأنفـاس كــاظم 
وأكتب و أدون ما يستشعره  الوجدان 



أدعــوكم  ...
أعزائي و أصدقائي 
ورواد الخلجات الكرام 
في فكرة جديدة مُستوحــاهـ  من مجموعة 
" كلثوميــات "
ولا أدري هل ستروقكم  ام لا 
انتظر آراءكم و تعقيبكم ونقدكم البنــاء 
والآن مع شاعر المرأة الراقي
" نــزار قباني "
و لحن وغنـاء
كروان القصيد وبلبل الغنـاء العربي 
" كــاظم الســاهر "




" أكرهـُـــها "






مُتمنياً لكم قضـاء 
أسعد الأوقــات 


..
..
..


أحمــــ سعيــد ـــــد




هناك 12 تعليقًا:

  1. طبعا مفيش مجال
    انا بعضق نزار في حاجات كتيرة وبعشق كاظم لما يغني قصائده
    وبعشق اعرف قصة كل قصيدة
    واية كمان
    انا بعشق كل حاجة مكتوبة
    ربنا ييسر واقدر اتابع

    ردحذف
    الردود
    1. مســاء الزهـر الأبيض
      الأستاذة الفاضلة
      " رحـاب صالــح "
      :
      ومن منا لا يعشق نزار
      فهو الشاعــر الذي أنطق الأبجدية !
      وكاظم بالتأكيد هو من نطقها ، ليُحاكي الجمال
      يفخر المكان بوجودكِ فاضلتي
      فمتى شئت القدوم أنرتيه و عبقتيه
      تحية بكِ تليق
      وامتناني .

      .....

      حذف
  2. اكيد هتبقى راااائعه طبعا
    كفايه انه نزار
    رائعه
    وفى انتظار القادم :)

    ردحذف
    الردود
    1. مسـاء الجود والطيب
      " Bent Men ElZman Da "
      :
      الروعة تُحلق دائماً في سمائك
      ولا تطيب الكلمات إلا بسيد الكلمات " نزار "
      فالصمت في حرم كلماته جمال
      شكراً لمروركِ الأنيق
      تحية تليق .

      .....

      حذف
  3. صباح الغاردينيا
    حين يلتقي شعر نزار بصوت الساهر
    وتتحفنا أنت هنا بمفردات احمد السعيد
    تأكد أننا حظينا بأمسية أدبية عذبة "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. صباح الورد والطيب
      " ريمــاس "
      :
      حين تلتقي بكِ الكلمات ، يزداد بريقها
      ولمعانها ، فتهيم فرحاً ،
      سعيد لأن الأمسية راقت لكِ
      فالعذوبة في قدومكِ الطيب "
      شكراً على ما زرعتيه من ألق
      تحية و تقدير .

      .....

      حذف
  4. جميلة جدا بجد ..

    اكيد فكرة جميلة :)

    ردحذف
    الردود
    1. مسـاء الورد الندي
      " Hanan w Haneen "
      :
      الجمال في مروركِ الطيب الراقي
      سعيدٌ جدا بإعجابكِ
      تحية بكِ تليق .

      .....

      حذف
  5. مساء الطهر ~
    و لا شيء أجمل من ابتدئ يومي بصوت القيصر
    و كلمات نزار و تدوينه أحمد :)
    مساء اليوم صاخب جداً
    فحواء تهدي له الحياة من جنونها
    تسقيه الجمال من فتنتها
    و تلهم آدم فيغرقُ في الفنون
    و لابد أن يحبها و يحبها :)
    إلا أن نزار احبها حد كرهها ايضاً !
    الاستاذ : أحمد سعيد ~
    جميلة جداً كلماتك و لا جديد يا باذخ الجمال
    فحروفكَ مترفه دائماً به و موشومة بالنقاء
    و طبعاً فكرة رائعة :")
    فأنا من عشاق القيصر منذ الطفولة إلى الآن ^^
    لروحكَ قلائد من نور و طوق فرح
    طبت

    ردحذف
    الردود
    1. مســاء الدر و العسجد
      أديبتنا الراقية
      " غُفران "
      :
      ولا شئ يسعدني سوى سعادتكِ في بداية يومكِ
      واستهلالكِ الذي يزرع الألق :)
      وهل من حـواء سبيل .. سوى الرحيل
      إلى غيابات بساتينها !!
      فالجنـون حالة اشتباك ما بين النبض و الفقد ،
      إذ وعلى أثرهـ يستسلم آدم لخفقة القلب ، فتلفحه
      نـار الفقد .. وحــواء زرات الهــواء !
      تشبع رئتيه الصبابة ،
      الأستاذة الكريمة ..
      للجمــال عنــوان أنتِ راعيته
      والفكرة بدأت منذ طلب منكِ ، فعاهدتُ ووفيتُ
      فشكراً لكِ سيدتي :)
      وأعلم يقيناً مدى عشقكِ لمدائن القيصر ,
      سعيدٌ جداً ان الفكرة راقت استحسانكِ الطيب ،
      ويشرفني ذلك بكل تأكيد ،
      في وجودكِ تأمن كلماتي ، فكوني دائماً كما أنتِ
      رونق الشعر و الأدب
      لروحكِ النقية كل مقاليد السعادة
      وردٌ وزعفران .

      .....

      حذف
  6. أشرقت شمس صباحبك احمد
    بعبق حروف نزار
    ولذة حرفه
    إرتبط نزار بالمرأة شاعراً ومشاعراً
    وأرتبطنا بنزار قراءاً وعاشقين لجمال بوحه
    فعلا هي من أجمل اغاني القيصر
    ومن أجمل ما كتب نزار
    تحياتي لروحك الطيبة
    صباح جميل كما أنتِ

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الورد الأبيض
      " حنين الماضي "
      :
      وكما تفضلتي فنزار هو الشاعر
      الذي جسد الحب بطريقة نزارية صاروخية !
      فهو الشاعر صاحب الدليل المادي في الحُب ،
      لذلك فكلماته ملموسة و محسوسة ،
      ولا أروع من أن يؤدي هذه الكلمات
      فنان بمثل كاظم الساهر ، فهو الفنان
      ذو الحنجرة المستفيضة حساً و جمالاً و ألقاً
      شكراً لوجودكِ الطيب أختي الفاضلة
      ومساءك اقحوان
      تحية و تقدير .

      ......

      حذف

يهمني اثراءكم وتعقيبكم