Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الأحد، 22 أبريل، 2012

عـبر مـجرات الهوى ..!!!








" عبر مجرات الهوى "




عبرت مجرات من الشوق ،
اُوصِّدتْ نوافذي 
واستليقتُ على اريكة التوق العميق 
فاسترسلت روحي تجول الكون الفسيح ،
تناغي وتناوش وتوشوش وتُلقي على مسامعك ,
تراتيـل عاشق .. أضنـاهـ الغيـاب !
فهل أحسستِ روحا ، تقرؤكِ السلام ..
تدثركِ شوقاً وأمــــان ,
تزملكِ حناناً وغراماً وهيــام ؟
يا من ملكتِ مفاتيحي 
وبرعتِ في فك طلاسمي ..
فباركتيني بتعويذة حب أستعبد القلب ,
وعشق استبد بي ..
فكنت الضليع في اختيار أصفاد الجوى ،
وتمنيتُ ان أكون عبداً على بلاطكِ العاشق 
غارقٌ أنــا في قدح مُدامكِ حدَّ النُّخـاع !
أناجي أنسامكِ وأطياركِ ...
بأن تدثرني بكل عطـور الدنيـا !
هائمٌ في بحر حبكِ ,
وأرتوي من قطرات نبضك ،
وأتمضمض سكنـات قلبك ،
وأستنشق الهـواء المتطاير حول عينك ،
فدعيني أغرق في لجة بحر عشقك !
لأكون الهاذي الذي يُرتل على مسامعكِ وناظركِ ،
غرق حروفه المتضمخة بأنفاس حريرِّه ..
في بحر غرامكِ وموجكِ العَطِر !

,,,
,,
,


23/4/2012
أحمـــ سعيــد ــــد

هناك 6 تعليقات:

  1. رائع يا سيدي قرات من ناحيتك خيوط شدتني لمدونتك ولحرفك
    خلجات راقيه ....كلمات راقيه

    رائع سيدي تقبل مروري انا حنين من الاردن

    ردحذف
    الردود
    1. مساؤك عطر يا / حنين
      والروعة تكمن في مرور ناظريكِ ،
      على واحتي المتواضعة ,
      فلا أجمل من ان تلامس حروفنـا مدارات نـور !
      أثنيتِ وكنتِ حاتمية ...
      فلكِ كل الجـود ,
      تشرفت بهـذا القدوم العطر وانتشيتُ ,
      متمنياً التغريد لاحقـاً وشدو العنادل ،
      تقديري العميق .

      حذف
  2. مساء الورد أحمد

    رائعة بكل المقاييس فكأنني رسام محترف

    أتقن الرسم بلكلمات فأظهر لنا أجمل لوحة

    حرفيه عمادها سطور نور وجمال لا تظهر إلا من

    أديب كبير مثلك ...

    بالفعل متقن ما كتبت وأسعدني قراءته لآخر حرف .

    دمت مبدع

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
    الردود
    1. مساء يتعطر من جبينك الطُهر / ريبـال
      أخي الكريم :
      حروفك شهادة أعتز بهــا ،
      فلقد أغدقت عليِّ بحرفك الراقي الرقيق ،
      فالأدب منكَ وبكَ وأين أنا من الأدب والأديب ،
      أسعد جداً بقراءتك أخي الكريم
      فكم يطيبُ الحرف في صحبة الطيبين أمثالك ،
      فجزيل شكري ورحب امتناني ..
      على هذا الهطول الوارف ،
      لقد أعطيتني الكثير وأنـا الأقل من ذلك بكثير ,
      لك الود وجنائن الورد ،
      وقفائل زعفران .

      حذف
  3. صباح العطر والطيبة لجمال حرفك أحمد الراقي

    وعذوبة الجمال المتدفق مثل نور الصباح

    في ميادين نصك

    كم راق لي التواجد هنا ياصديقي

    كن بكل جمال وروعة

    ردحذف
  4. الأخ الغالي / د : ريـان
    صباحكَ قزحي بألوان طيفكَ المرمرية ,
    كعادة حروفك تُجبر حروفنا للخضوع ,
    فمـا أجمل صباحي !
    بعد هذا السيل العتيق ,
    نسائمك ربيعية مخملية
    فأهلاً بكِ أخا و صديقاً
    تزدان به الصفحات وتتزين ،
    أكرمتني وكنت الأكرم
    تحيتي يسبقهـا جل الإحترام
    انتظر هطولك هنا باستمرار ,
    لا حرمني الله زلال قلمك الذي يصنع العبق
    تحيتي و تقديري .

    ردحذف

يهمني اثراءكم وتعقيبكم