Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

السبت، 31 مارس 2012

مسيـــــــــــــــرة عشـــق ...!









" مسيرة عشق "







ان كنتِ في آخر بلاد العالمين ..
" فأنتِ معي " !
تسمعي او لا تسمعي !!
سأقودُ مسيرة عشقي مُنشداً ..
 كبوح البلابل ،
فاخضعي او لا تخضعي !
أترحلين ...؟
وفي فؤادي ينام عشقكِ ..
وفي ربوعكِ موطني !
كالشمس أنتِ يا ضيـاء القلب ،،
فوق الجبين تسطعي !
" كوني معي " ..
ورددي أن لا محيص ..
 وللخليقة اعلني ،
أتهربين من عهدِ الهوى ..
 وبالنُكران تدّعي !
وفي حدائق الأشواك الف ميل " تقطعي " !!
لا تمنعي عني الهوى ..
 قومي بحبي وانهضي ،،
" عني الهوى لا تمنعي " !
كوني كما الطفل الرضيع ..
وإلي حناني فارجعي .




أحمـــ سعيــد ـــد



هناك تعليق واحد:

  1. معزوفة عشق سمعت رنينها
    في جنائن الابداع عطر مدادها
    وفي ضياء السماء كان بريقها
    تختالا فخرا بين الانجم بحرفها
    الذي صاغه قلمك الماسي باحتراف ورقي
    يستقطب الجمال في دائرة مفرداته
    سلمت يداك يااحمد
    تحياتى

    ردحذف

يهمني اثراءكم وتعقيبكم