Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الجمعة، 18 يناير، 2013

رغبة ممنوعة




حينما اختلي بـِ نفسي
يغتالني الحزنُ دونَ ان ادري
فـَ الرغبةُ تأخذني إليكـِ
والمصيرُ يقهرني !؟


محبتي ♥
أحمــ سعيــ ــد
♥ حديث الخلجـات ♥

هناك 4 تعليقات:

  1. الخلوه دوما مؤلمه

    سلمت اناملك :)

    ردحذف
    الردود

    1. والمؤلم أكثر
      هو هذا النداء المجهول الذي
      يقبع وراء كل خلوه !؟
      أهلا مرحباً بكِ وبمروركِ الطيب
      أستاذة أميرة
      منورة الخلجات .. أعطر تحية

      حذف
  2. تعيسٌ ذلك المصير و تلك الوحدة موبوءة
    لا تأخذنا للجنة و لا إلى النار فتُنهينا !
    ’’
    الاستاذ : أحمد سعيد ~
    جميلٌ أن أراك هنا مجدداً
    يا أنيق الحرف.

    طبت

    ردحذف
    الردود

    1. عندما تفيض الأحاسيس
      برمادِ حريقٍ ألهبَ الروح
      فلا هي ساكنة .. ولا هي إلى الحتف !؟
      أديبتنا المتـألقة دوما :
      " غفران "
      الجمال في ان أرى اسمكِ من جديد هنا
      لقد اغبطتي الحروف وكاتبها
      شكراً لقدومكِ الطيب
      متمنياً ان لا ينقطع
      تحية بكِ تليق .

      حذف

يهمني اثراءكم وتعقيبكم