Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الأربعاء، 27 يونيو، 2012

من بين النســـاء ..!!!





( 8 ) 

من بين النســـاء 

/

نعم هي وحدها من بين النساء 
نتوحد شوقا في قلب 
نتعانق .. فرحـًا وحنانـًا
نتنهد .. عشقـًا وأمانـًا
ننتشلُ أنينـًا يقهرنا 
نتقاسمُ كل الأحزان
فما أجمل أن أجد أمرأة 
تمنحنى الأمن بعد 
الضيــق !
تجتاح حصونى وتسقينى 
دلعـًا ودلالا 
وبريــق
فى وقت العثرة ألقاها
أمـًا ... وصديقـًا 
ورفيــق
وفى الشجن العاصف ألقاها
تخطو قبلي أي 
طريــق
وفي مرضي تُشهق أنفاسي
لتخرج من جسدي داء
سحيــق
ما أجمل أن أجد أمرأة 
ينبوع نسائم 
ورحيــق
هى أوفي من أوفي 
صديــق
فى هواها قد أغدو 
غريــق
بركان ثائر حين تثور
وملاكـ هادئ حين 
تفيــق
ما أجمل أن أجد أمرأة
تعشقنى .. والعشق
عميــــق  .


..
..


أحمـــ سعيــد ـــد


هناك 16 تعليقًا:

  1. راقيه ورقيقه جدا
    وصفك رائع استمتعت جدا هنا
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الصفـاء و النقـاء
      أديبتنا الراقية ..
      " كارولين فاروق "
      :
      الرُقي منكِ وبكِ أختي الفاضلة
      أتشرف بأن تنال حروفي المتواضعة
      اعجابكِ وتقديرك ،
      تحية و تقدير .

      ....

      حذف
  2. جمييييييييييييييلة جدااااااااااااااا يااحمد تسلم ايدك يارب

    نـورانـ

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الجمال وعقد الجمان
      " نـوران "
      :
      والجمال في مروركِ الطيب العذب
      على متواضع سطوري
      سلمتِ من كل شر وسوء
      تحية و تقدير .

      ....

      حذف
  3. جميلة و رائعة جدا أبياتك أستاذ أحمد..أسعد دوما بوجودي هنا..تحياتي.

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الرقة والعذوبة
      شاعرنا الجميل ..
      " أحمد صالح "
      :
      الجمال في مرور ناظريك
      على متواضع السطور ،
      وكما تسعد أنت أخي الكريم
      أسعد وأتشرف بقدومك البهي
      تحيتي و تقديري .

      ....

      حذف
  4. رائعه ورقيقه جدا

    سلمت يداك يا أحمد

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الزهر الأبيض
      " منـــه "
      :
      والروعة في وجودكِ هنا
      والرقة في حروفكِ المميزة
      سلمتِ وامنتِ من كل سوء
      تحية و تقدير .

      ....

      حذف
  5. مساء البنفسج
    جكيلة كلماتك
    ولها رنين يسكن القلب

    ردحذف
    الردود
    1. مسـاء الدر والعسجد
      " رحــاب "
      :
      الجمال في مرورك ناظريكِ
      على تلك الحروف الهزيلة
      فلا معنى للكلمات
      إلا في تواجدكم القيم ،
      أشكر لكِ طيب الثناء
      تحية و تقدير .

      ....

      حذف
  6. رائع انت
    ابدعت في وصفك وبوحك
    جميل بعمق
    غزير بالمعنى
    عميق الاحساس
    لك كل حروف الابجديه تنحني
    احترامي

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الإقحوان وجنائن النعمان
      أديبتنا الراقية ..
      " وحي الخاطر "
      :
      الروعة تكمن في مرور ناظريكِ
      على متواضع سطوري ،
      والإبداع منكِ وبكِ وكما عهدتكِ
      مثالاً للجود و الطيب
      تحية من القلب ملؤها التقدير
      واحترامي .

      ....

      حذف
  7. الردود
    1. مساء الطيب و العنبر
      " خديجة "
      :
      الجمال في مرور ناظريكِ
      على متواضع حروفي
      فلا تطيب الكلمات إلا بوجودكِ
      طبتِ وطاب نبض قلمك وقلبك
      تحية وتقدير .

      .....

      حذف
  8. الشاعر الالق احمد سعيد
    كلمــــات تســـكب عطــــرها
    فتعطر بعبيرها اجوائنـــا المتعبه
    تصدر من احساس صادق
    و مشــاعر معبــرة عن كل الحب
    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الزهر الأبيض
      " حنين الماضي "
      :
      اثنيتِ على حروفي الضعيفة
      وكنتِ انتِ من تنثر العطر هنا
      فشكراً لما تفضلتي به من جود وطيب
      وشكراً لهذا المرور الألق
      تحية و تقدير .

      ....

      حذف

يهمني اثراءكم وتعقيبكم