Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

السبت، 23 يونيو، 2012

نصف قلب .. ق ق ج





( 4 )
" نصــف  قلب "
 ق ق ج



ذات مساء توشحت معطف ورداء ،
طغت الإبتسامة على كل جوانحها ,
وادركت أن مُحصلة حياتها دنت من الظفر ،
جاءها الجمع الغفير ..
ينعيها ويُعلنها الغــاء رحلتهـا ،
فذهبت وأتت بنصف قلب .!

..
..

أحمــ سعيـد ـــد

هناك 10 تعليقات:

  1. الردود
    1. مساء الإقحوان ..
      " ديــارا "
      :
      بدايةً أشكر لكِ طيب القدوم
      أنرتِ المكان وما يحويه
      والجمال في مروركِ الطيب
      تحية و تقدير .

      ....

      حذف
  2. صباح الغاردينيا احمد
    غادرت وهي تلتحف الحنين وفي يدها تذاكر النسيان
    حملو جثمان ضحكاتها وتقاسموا الرقص على قبر الوداع
    وأعتلت زغاريد البكاء فـ ثمة قلب فُقد ولازالوا يحتفلون "
    ؛؛
    ؛
    مؤلمة ولكن يبقى لحرفك نكهة الإبداع"
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. مســاء الزهـر الأبيض ..
      " ريمــاس "
      :
      بدايةً أشكر لكِ عذب القدوم
      وحُسن المتابعة ودوام الوجود الألق
      فلكِ فوق الشكر تشكرات .
      :
      هي غادرت على على شوق وحنين
      فوجدت أن الوجه الآخر لا يبين
      فكيف بطلاسم الوداع تُحطم اليقين
      ويبقى الإحتفال في سويداء الليل الحزين !
      :
      من رحم الغمام يولد الألم
      ولولا الألم ما كان للسعادة طعم !
      من القلب شاكر مرورك الطيب دوما
      تحية ندية ووردة زكية
      وعطر المسـاء .

      ....

      حذف
  3. جميلة كلماتك أستاذ أحمد..في انتظار جديدك دوما..تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الورد و النرجس ..
      أستاذ / أحمد صالح
      :
      بدايةً أشكر لكِ القدوم الطيب
      الذي تتزين به الصفحات
      فهلا ومرحبا بكَ أخي الكريم
      :
      والجمال في مرور ناظريك
      على متواضع الكلمات ،
      فشكراً للجمال بكل تجلياته
      تحية و تقدير .

      ....

      حذف
  4. قراتها ألف مرة إلا أن هناك شفرة تستفردُ بالنص
    ربما قد دنى منها شيء من حزن يلجمُ روحها بعزاء
    أو ربما شيء غيبي ينزع النفسَ من مسماتِ الحياة !
    السيد : أحمد سعيد ~
    غريبة جداً لكن أحببتها كثيراً و لكَ من نواة القلبِ أمنية
    أن تبقى بذات الجمال ~
    طبت

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الزهر الأبيض
      أديبتنا القديرة ..
      " Miss Mystery "
      :
      وكما تعلمين فاضلتي الكريمة
      ان فن القصة القصيرة جداً
      هو فن مبني على التأويل ..
      نظراً للإختزال المُطلق ،
      وما يحمله من تكثيف وترميز
      وقراءتكِ تأويل كان قاب قوسين
      من ادراك هدفي ..
      فهي التعيسة التي بدأت ،
      من حيث انتهى قلبها !
      الأستاذة القديرة ..
      لم ابالغ مطلقاً حين أقول
      ان قلمكِ رقي و ارتقاء و عذوبة
      دمتِ دوماً كما قلمكِ
      اشكر الجمال بكل تجلياته
      تحية تليق
      وجنائن الورد .

      .....

      حذف
  5. جاءت كلماتك بأختصار شديد
    واعلنت عن حروف مغايره ولكنها رائعه
    وانا هنا بأختصار شديد ايضا
    اعلن انها فوق الرائعه
    احترامي

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الشذى و العنبر
      أديبتنا الراقية ..
      " وحي الخاطر "
      :
      هو فن القصة القصيرة جداً
      يفرض علينا الإختزال ،
      والتكثيف و الرمزية ,
      ولا روعة إلا في مروركِ الراقي
      تحية من القلب ملؤها التقدير
      وعبير الورد .

      .....

      حذف

يهمني اثراءكم وتعقيبكم