Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الجمعة، 20 أبريل 2012

ما بين الشك واليقين ..!!!








ان كنتِ اليقين ،
فلتذهب بذور الشك ..
 إلى منبتها اللعين ,
فأنـا احلم بكِ منذ آلآف السنين ،
أنادي عليكِ ... أناجيكـِ ...
فهل تسمعين ؟
استحضركِ بخيالي ،
أتمتم عليكِ بوشوشاتٍ من جنون ،
اهامسكِ ,
اداعبــك ِ ,
امازحــكِ ,
اكتب فيكِ اشعاري ..
فلمــا لا تجيبين !؟
أيتهــا الماكثة بين ثنايا الـروح ..
ومهجع الفــؤاد .. أين أنتِ ؟
اشتاقكِ ,
انتظركِ ,
اتوقكِ ,
اشتهي الصبر من اجلك ِ ,
اصارع نفسي من اجل البقـاء ,
فبدونكِ لا اكون ..
 وانتِ كل الكـون ,
انتِ الشمس والمجره ..
 النـور والمسره ,
احبكِ وامضي الي حلم عمري ,
فأتيبس بماءٍ طهورا ,
احبكِ منذ القِدم 
 إلي الأزل مدد الدهورا ,
يا كل الحياة ..
 يعشقكِ القلب الصبورا .

،
،
،

أحمــ سعيـد ـــد

هناك تعليقان (2):

  1. مساء الغاردينيا احمد
    وليس أجمل من وشوشات الخيال وهمس الروح
    هناك أنثى تغفو بين الحنايا وتستظل بدفئ قلبك
    يوماً ما ستكون بين يديك "
    ؛؛
    ؛
    حرفك خلجات روح تدرك بيقين الإحساس
    أنك سـ تلتقيها يوماً
    وللقصائد معك نغم خاص"
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. صباح الطُهر وقتما حللتِ ريمـاس ,
      جئتِ بالبُشرى .. ويكأنك تقرئين الفنجـان !
      قحتمــاً سوف يجئ زمــان ,
      تنعم النفس فيه بالراحة والأمـان "
      ،،
      ،
      لحرفك هيبة لما فيه من سحر ..
      يغوص في عمق الكلمـات ،
      انتشي الحروف وانت تقرئيها ،
      فما أجمل المُتلقي حينمـا
      يعبر عن ما يدور قلب المُلقي ,
      فشكراً لهكذا قراءة .. وهذا الألق "
      ،،
      ،
      لروحكِ الكادي وطيب الزعفران ,
      تقديري و احترامي .

      ...

      حذف

يهمني اثراءكم وتعقيبكم