Egypt ، alex

صورتي
الأسكندرية, Egypt
انسان يحمل الخير في قلبه لكل من حوله ، أهوى الكتابة كما القراءة بعمق خاص جداا وأقول .. هذا أنا يا صاحب الحس الرقيق والهذيان ، سكوني وثوراني من عمق الإحاسيس التي تهذي بها الألحان .. أهدأ وأثور فأنا الثـائر بركـان .... أهوى بساطة الكلمات والتعبير ولا أميل إلي التعقيد والألغاز .. حيث الكلمة لها وقع خاص علي النفوس ، أحب الإبتسامة والضحك كما أميل إلي سماع الموسيقى الهادئة التي تستجم بها النفس وتطيب بها الجوارح .. بطبعي هادئ ولي مملكة خاصة ، متسامح إلي ابعد حد .. أحمل من الطيبة ما يجعلني إنسان غريب في هذا الزمـان ! ثورتي الدائمة علي الأعراف والتقاليد الباهتة التي يتمتع بها المجتمع الشرقي .. ولكني أحاول ان أتعايش مع خواص مجتمعي .. علي الرغم من عدم اقتناعي ببعض عاداته .. أهوى من الفن الطرب القديم الذي تترنم به الروح بغذاء الإصالة واللحن المتوشح بالرقة والعذوبة .

المتابعون

الخميس، 22 مارس 2012

طــاب المســــاء ..

 






احساسٌ غريب ...
وطـاب المســـاء ،
وفي النفس جمَّ الهوى والنقــاء ،
أطوفُ السمـــاء ..
بوجهٍ نديٍّ ، وصوتٍ نقيٍّ ..
وهوسٍ وعشقٍ يرجُ الفضــاء ،يا ذا المســـاء ،
مالي أراكـَ فخيمــاً حكيمــاً !
أتيت بعد سنين الرجــاء ..
يا وجه الحبيب ..
يا وشمــاً بقلبي يا كل الأسمــاء ،


احساسٌ غريبٌ ..
حين أسـافرُ في عينيكـِ ،
فيغمرني دفئ هذا المكــان ،
ويحكـِ يا أمرأة ً ،
اشبعتيني نهراً من أمـــان ،
احساسٌ غريب حين أداعِبـُكــِ
فتكوني كمـا السيــل ..
ينبوع وشلال من حنــان ،
يا رحيـقَ المشـــاعر ..
أسكنتيني روض الجنـــان ،


احساسٌ غريب ...
ينتشلني من بحر ظُلمـاتي ،
حيثُ النعيم وتنضر الألـوان ،
فخُذيني إلي عالـم آخــر ..
لا يقطِنُ فيه إنسٌ ولا جـان ،
فبدونكِ قد مات بنظري ،
كل مفاهيم الإنسـان !


17/3/2012
أحمـــ سعيـــد ـــد 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يهمني اثراءكم وتعقيبكم